::.. الرئيسية ..:: ::.. المنتديات ..:: ::.. التسجيل ..::

   
   


 
العودة   ست ستات - 6STAT.com > البـيـت الإسـلامـي > البـيـت الإسـلامـي
 

البـيـت الإسـلامـي كل المواضيع الدينيه التي تهتم بامور الدين الاسلامي وتعاليمه السمحه و كتاب الله عز وجل



إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 26-01-2010, 08:25 PM رقم المشاركة : 1 (permalink)
معلومات العضو
امة الله
:: عـضـوه جـديـدة ::
إحصائية العضو









امة الله غير متواجد حالياً


Islam الفرق بين غسل الحيض وغسل الجنابة

الفرق بين غسل الحيض وغسل الجنابةالفرق بين غسل الحيض وغسل الجنابةالفرق بين غسل الحيض وغسل الجنابةالفرق بين غسل الحيض وغسل الجنابةالفرق بين غسل الحيض وغسل الجنابةالفرق بين الغسلينالفرق بين غسل الحيض وغسل الجنابةالفرق بين غسل الحيض وغسل الجنابةالفرق بين غسل الحيض وغسل الجنابةالفرق بين غسل الحيض وغسل الجنابةالفرق بين غسل الحيض وغسل الجنابة

ذلك أن الغسل نوعان : مجزئ ، وكامل . أما المجزئ فيكتفي فيه الإنسان بفعل الواجبات فقط ، ولا يفعل شيئاً من المستحبات والسنن ، فينوي الطهارة ، ثم يعم جسده بالماء بأي طريقة ، سواء وقف تحت (الدوش) ، أو نزل بحراً ، أو حمام سباحة ونحو ذلك ، مع المضمضة والاستنشاق .

وأما الغسل الكامل : فأن يفعل كما فعل النبي صلى الله عليه وسلم ، فيأتي بجميع سنن الاغتسال .

وقد سئل الشيخ ابن عثيمين عن صفة الغسل :

فأجاب : " صفة الغسل على وجهين :

الوجه الأول : صفة واجبة ، وهي أن يعم بدنه كله بالماء ، ومن ذلك المضمضة والاستنشاق، فإذا عمم بدنه على أي وجه كان ، فقد ارتفع عنه الحدث الأكبر وتمت طهارته ، لقول الله تعالى : (وَإِنْ كُنْتُمْ جُنُبًا فَاطَّهَّرُوا) المائدة/6 .

الوجه الثاني : صفة كاملة ، وهي أن يغتسل كما اغتسل النبي صلى الله عليه وسلم ، فإذا أراد أن يغتسل من الجنابة فإنه يغسل كفيه ، ثم يغسل فرجه وما تلوث من الجنابة ، ثم يتوضأ وضوءاً كاملاً ، ثم يغسل رأسه بالماء ثلاثاً ، ثم يغسل بقية بدنه . هذه صفة الغسل الكامل " انتهى من "فتاوى أركان الإسلام" (ص248) .

ثانياً :

لا فرق بين غسل الجنابة وغسل الحيض إلا أنه يستحب دلك الشعر في غسل الحيض أشد من دلكه في غسل الجنابة ، ويستحب فيه أيضا أن تتطيب المرأة في موضع الدم ، إزالة للرائحة الكريهة .

روى مسلم (332) عَنْ عَائِشَةَ رضي الله عنه أَنَّ أَسْمَاءَ رضي الله عنه سَأَلَتْ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ غُسْلِ الْمَحِيضِ فَقَالَ : ( تَأْخُذُ إِحْدَاكُنَّ مَاءَهَا وَسِدْرَتَهَا ، فَتَطَهَّرُ فَتُحْسِنُ الطُّهُورَ ، ثُمَّ تَصُبُّ عَلَى رَأْسِهَا فَتَدْلُكُهُ دَلْكًا شَدِيدًا ، حَتَّى تَبْلُغَ شُؤُونَ رَأْسِهَا ، ثُمَّ تَصُبُّ عَلَيْهَا الْمَاءَ ، ثُمَّ تَأْخُذُ فِرْصَةً مُمَسَّكَةً فَتَطَهَّرُ بِهَا ، فَقَالَتْ أَسْمَاءُ : وَكَيْفَ تَطَهَّرُ بِهَا ؟ فَقَالَ : سُبْحَانَ اللَّهِ ! تَطَهَّرِينَ بِهَا ! فَقَالَتْ عَائِشَةُ كَأَنَّهَا تُخْفِي ذَلِكَ : تَتَبَّعِينَ أَثَرَ الدَّمِ .

وَسَأَلَتْهُ عَنْ غُسْلِ الْجَنَابَةِ ، فَقَالَ : تَأْخُذُ مَاءً فَتَطَهَّرُ فَتُحْسِنُ الطُّهُورَ ، ثُمَّ تَصُبُّ عَلَى رَأْسِهَا فَتَدْلُكُهُ حَتَّى تَبْلُغَ شُؤُونَ رَأْسِهَا ، ثُمَّ تُفِيضُ عَلَيْهَا الْمَاءَ .

فَقَالَتْ عَائِشَةُ : نِعْمَ النِّسَاءُ نِسَاءُ الْأَنْصَارِ ، لَمْ يَكُنْ يَمْنَعُهُنَّ الْحَيَاءُ أَنْ يَتَفَقَّهْنَ فِي الدِّينِ ).

ففَرَّق صلى الله عليه وسلم بين غسل الحيض وغسل الجنابة ، في دلك الشعر ، واستعمال الطيب.

وقوله : ( شؤون رأسها ) المراد به : أصول الشعر .

(فِرْصَةً مُمَسَّكَةً) أي قطعة قطن أو قماش مطيبة بالمسك .

وقول عائشة : (كأنها تخفي ذلك): أي قالت ذلك بصوت خفي يسمعه المخاطب ولا يسمعه الحاضرون .

ثالثاً :

التسمية عند الوضوء والغسل مستحبة في قول جمهور الفقهاء ، وقال الحنابلة بوجوبها .

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله : " والتسمية على المذهب واجبة كالوضوء ، وليس فيها نص، ولكنهم قالوا : وجبت في الوضوء فالغسل من باب أولى ، لأنه طهارة أكبر .

والصحيح أنها ليست بواجبة لا في الوضوء ، ولا في الغسل " انتهى من "الشرح الممتع".

رابعاً :

المضمضة والاستنشاق لابد منهما في الغسل ، كما هو مذهب الحنفية والحنابلة .

قال النووي رحمه الله مبينا الخلاف في ذلك : " مذاهب العلماء في المضمضة والاستنشاق أربعة :

أحدها : أنهما سنتان في الوضوء والغسل , هذا مذهبنا [الشافعية] .

والمذهب الثاني : أنهما واجبتان في الوضوء والغسل وشرطان لصحتهما , وهو المشهور عن أحمد .

والثالث : واجبتان في الغسل دون الوضوء ، وهو قول أبي حنيفة وأصحابه.

والرابع : الاستنشاق واجب في الوضوء والغسل دون المضمضة , وهو رواية عن أحمد , قال ابن المنذر : وبه أقول " انتهى من "المجموع" (1/400) باختصار .

والراجح هو القول الثاني ، أي وجوب المضمضة والاستنشاق في الغسل ، وأنهما شرطان لصحته .

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله : " فمن أهل العلم من قال : لا يصح الغسل إلا بهما كالوضوء .

وقيل : يصح بدونهما .

والصواب : القول الأول ؛ لقوله تعالى : ( فاطَّهَّروا ) المائدة/6 ، وهذا يشمل البدن كله ، وداخل الأنف والفم من البدن الذي يجب تطهيره ، ولهذا أمر النبي صلى الله عليه وسلم بهما في الوضوء لدخولهما تحت قوله تعالى : ( فاغسلوا وجوهكم ) المائدة/6 ، فإذا كانا داخلين في غسل الوجه ، وهو مما يجب تطهيره في الوضوء ، كانا داخلين فيه في الغسل لأن الطهارة فيه أوكد " انتهى من "الشرح الممتع".

خامساً : إذا كنت في الماضي لا تأتين بالمضمضة والاستنشاق في الغسل لعدم العلم بحكمهما ، أو اعتماداً على قول من لا يوجب ذلك ، فإن اغتسالك صحيح وصلاتك المبنية على هذا الغسل صحيحة ، ولا يلزمك إعادتها ، لقوة اختلاف العلماء في حكم المضمضة والاستنشاق ـ كما سبق .

وفق الله الجميع لما يحب ويرضى .

والله أعلمالفرق بين غسل الحيض وغسل الجنابةالفرق بين غسل الحيض وغسل الجنابةالفرق بين غسل الحيض وغسل الجنابةالفرق بين غسل الحيض وغسل الجنابةالفرق بين غسل الحيض وغسل الجنابةالفرق بين غسل الحيض وغسل الجنابةالفرق بين غسل الحيض وغسل الجنابة






رد مع اقتباس
قديم 26-01-2010, 09:30 PM رقم المشاركة : 2 (permalink)
معلومات العضو
نغمه حزينه
(( مشرفه التكنولوجيا ))
إحصائية العضو








 
اوسمة العضو
 
شكر من الاداره

1-1

تميز ذهبى


مـجـمـوع الأوسـمـة: 3...) (الـمـزيـد»

نغمه حزينه غير متواجد حالياً


 

افتراضي

جزاكِ الله كل خير غاليتى
ووفقكِ الى ما يحب ويرضى






رد مع اقتباس
قديم 27-01-2010, 01:56 AM رقم المشاركة : 3 (permalink)
معلومات العضو
سمراء الليل
:: عـضـوه جـديـدة ::
إحصائية العضو








سمراء الليل غير متواجد حالياً


افتراضي

جزاكي الله خير
وجعله الله من ميزان حسناتك
دمتي بحفظ الرحمن






رد مع اقتباس
قديم 27-01-2010, 01:29 PM رقم المشاركة : 4 (permalink)
معلومات العضو
مودة
(( مشرفه سابقه ))
إحصائية العضو








 
اوسمة العضو
 
الوسام الفضى

تميز فضى

شكر من الاداره

الفائزه   2فى مسابقة رمضان


مـجـمـوع الأوسـمـة: 6...) (الـمـزيـد»

مودة غير متواجد حالياً


 

افتراضي

حبيبتي جزاكي الله كل خير
وبارك لكي
دايما رائعة وجميلة
ربنا ما يحرمنا من ابداعك يا غالية






رد مع اقتباس
قديم 27-01-2010, 02:02 PM رقم المشاركة : 5 (permalink)
معلومات العضو
نسرونة
:: عـضـوه متميزه ::
إحصائية العضو









نسرونة غير متواجد حالياً


افتراضي







رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد  إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الحيض, الجنابة, الفرق, بين, عسل, وغسل


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كتاب : 0 6سؤال وجواب عن أحكام الحيض في الصلاة والصيام والحج والإعتمار درر مضيئة الفتاوى الدينية 13 26-04-2011 12:09 AM
الغسل الصحيح من الجنابة منولا البـيـت الإسـلامـي 23 10-07-2010 05:11 PM
ما حكم استعمال حبوب منع الحيض؟ almoutawakila الفتاوى الدينية 8 10-10-2009 10:18 PM
فتوى حول إغتسال الحيض almoutawakila الفتاوى الدينية 8 09-10-2009 11:14 PM
ادعيه وقت الحيض تغفر الذنوب ميرووووو البـيـت الإسـلامـي 4 10-07-2009 12:21 PM


الساعة الآن 09:20 PM.


الدعم الفنى للشبكة شركة عرب لاند
Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd
جميع ما ينشر هنا لا تعبر بالضرورة عن رأي ادارة ست ستات ولا تتحمل اى مسؤلية قانونيه حيال ذلك  ( ويتحمل ناشرها مسؤولية النشر)
  يمنع القذف أو التشهير بأي ديانة  او أفراد أو جهات حكومية أو جهات خاصة أو محلات تجارية ونرجو الإبلاغ عن أي موضوع يحوي على أي من ذلك
إن إدارة شبكة ست ستات تخلي مسؤوليتها من أي تعامل تجاري يحدث بين العضوات في أقسام السوق التجارى